الأربعاء، 18 نوفمبر 2009

مفشخة الخرطوم

احدثكم الأن و انا في قمة الغضب و الحزن علي خسارة منتخب مصر و الصدمة القاسية التي تعرض لها شعبنا الغلبان
و لكن سندع الفنيات جانبا و سأتحدث عن المفشخة التي تعرض لها المصريين في الخرطوم
سؤال فين جمهور الكورة المصرية امبارح
الجزائر ارسلت وحوش الي الخرطوم و احنا ارسلنا خبؤات الحزب الوطني و فنانين و فنانات و اعضاء مجلس شعب و حشد من الاعلاميين و كانت النتيجة المتوقعة الجزائرين افترسوهم هناك
عارفين ليه عشان المصريين اللي سافروا دول مش رجالة ما هو لما فيه 2 مليون مصري في الخرطوم غير الألاف اللي سافرت و الجزائرين الأقل عددا يضربوهم يبقي احنا كنا باعتين عيال خنتة بقي
انا سمعت كلام عار علينا انه يتقال
فيه مشجع كورة دكر يقول في التليفون الحقونا احنا مستخبين في منزل سوداني ماتطلع واجه و خد حقك بايدك يا خرونج
واحد تاني بيقول الجزائرين بيقفوا الاوتوبيس و يخلوا السواق ينزل عشان يضربونا يا ختي عليها
احنا في بورسعيد جمهور المصري لما بيتلق طوبة علي طريق السفر بيفشخوا السواق و الجمهور اللي في الاوتوبيس بيخلوه يقف غصب عنه عشان ينزله و ياخدوا حقهم من اللي ضربهم
جوز لا مؤاخذة نازلين من الطيارة أحسن ان خسرنا دة لو كنا كسبنا كان موتونا و بص التعويرة حضرتك
في مشجع راجل بقول راجل يقول كدة مشجع الكورة يدفع حياته عشان ناديه أو الفرقة اللي بيشجعها و لما انت خايف علي حياتك اوي سافرت لية يا جبان لكن اقول ايه ما معظم اللي سافروا من الحزب الوطني اللي مسافرين بالأمر مش عشان يشجعوا المنتخب أو من أبو رحلة ببلاش و الحزب الوطني في الشرقية بيشجع المنتخب اتفوا عليكوا نفر نفر
و الفنانين برضة بتوع ابو بلاش اللي طلعوا علي طيارة قناة الحياة لو كانت تذكرة بألف جنيه مكنش حد راح
رايح تعمل ايه يا حضرة الفنان في معركة كروية زية دية
دة سلمي الشماع كانت في الماتش يا نهار اسود يا جدعان
و الرئيس مبارك بقي احلي ما في الموضوع معبرش المصريين في الجزائر بكلمة و لما ولاده كانوا في السودان اتدخل و قال لانس الفقي نبعت طيارات و نأمن الناس و النبي ايه دلوقتي اهتمت بالمصريين في الخارج و لا لما بقي ولادك هناك و خايف عليهم
و اكتملت الكوميديا الحزينة
علاء و جمال مبارك خلعوا علي اول طيارة و سابوا الجمهور المصري في السودان اللي هو مش جمهور و لا حاجة و اللي منهم ابنائهم اعضاء الحزب الوطني ايوة سابوا اعضاء الحزب الوطني و خلعوا يا دي الفضيحة لا و عايز يبقي رئيس جمهورية
مش كان يفضل قاعد في السودان لحد ما أخر مصري يرجع و يطمن عليه
لكن اقول ايه قدر الله و ما شاء فعل والحمد لله يمكن ربنا عمل كدة عشان نفوق فوقواااااااا فوقواااااااا فوقوااااااا

هناك 5 تعليقات:

mido يقول...

لازم اتحاد الكرة الجزائرى يتعاقب على ارساله مشجعين بلطجية و سوابق بأسلحة بيضاء

صوت الحق يقول...

معاك يا ميدو لازم يتعاقبوا و دة حقنا و الفيفا لازم تجبهولنا بس لازم نحاسب المسئولين المصريين اللي سفروا الاشكال الخنتة دية ماتش الخرطوم

lilly يقول...

طبعا عيب انك تتكلم كده عن اهل بلدك والاسلوب المفروض مايكونش كدة لأنك المفروض انسان محترم وشايف ومقدر ان الراجل لو اعزب و ادامه عشرة بالسلاح لا مجال هنا للشجاعة لأن الكثرة تغلب الشجاعة ده غير ان الناس اللي راحت هم صفوة المجتمع يعني معتقدش انه اتعرض قبل كده لموقف زي ده ده بدل مادافع عنهم وتحاول تفكر ازاي نجيب حقنا بتشتم الناس اللي راجعة مصابة وتقول عليهم خرونجات!!!!!! طاب اما نشوف شطارة حضرتك ورجولتك في انك تجيب حقك وحق اهل بلدك من الجزاير

lilly يقول...

اه نسيت اصحح لحضرتك معلومة ان كل الناس اكدت ومنها القوات السودانية ان علاء وجمال مبارك مشيوا مع المنتخب واتأخروا جدا وبقوا دائمين الاتصال بالناس اللي هناك معاهم والله عيب عليك اية مفيش نسبة وطنية خالص والا اللي ايده في الميه

صوت الحق يقول...

واضح يا لي لي انك متأثرة بكلام الاعلام المصري
اولا اللي سافروا دول مش صفوة المجتمع و لا حاجة دول الهليبة بتوع المجتمع اللي بيطلعوا يسرقوا فرحة الناس الغلابة دور الدولة انها تبعت المصريين الحقيقين جمهور الكورة الرجالة اللي بجد اللي عندهم استعداد ياكلوا اي حد و لا بيهمهم سلاح و لا بيهمهم حاجة ابسط حاجة الطوب مرمي في الشارع اي حد ممكن يستخدمه دة لو انا مش معايا سلاح
و فين الخارجية المصرية اللي توعي الناس بخطورة الجمهور الجزائري و الدولة تعمل حسابها بارسال الرجالة المصريين اللي بجد
اما بالنسبة لعلاء و جمال مبارك للأسف برضة بتصدقي الاعلام المصري الكاذب
علاء و جمال ركبوا اول طيارة اطمنوا علي لاعيبة المنتخب و عالفنانين و سابوا اعضاء الحزب الوطني بتوعهم يتحرقوا
هما وصلوا القاهرة 3 و نص الفجر
بقية المصريين وصلوا تباعا بعدهم
سؤال كانوا هيخسروا ايه لو قعدوا في السودان لحد الساعة 9 الصبح تاني يوم و روحوا مع اخر طيارة مصرية
رأيك لازم تطلعي من دماغك مش يبقي مبني علي السمع و الفرجة عالفضائيات المصرية